الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

شذرات من أخبار و أنشطة الإمام المؤيد والمنتدى العلمي

نص ما كتبه سماحة الإمام المؤيد عن التيار الوطني العراقي المزمع الإعلان عن  تأسيسه قريبا بإذن الله

6/5/2007

بسم الله الرحمن الرحيم

لمحة عن تأسيس التيار الوطني العراقي

      بعد دراسة معمقة للواقع السياسي العراقي , وإدراكا لحقيقة إن الحياة السياسية في العراق – وقد كانت تعاني على مدى عقود طويلة من ركود سياسي وانغلاق سياسي – شهدت فراغا سياسيا داخل المجتمع ملئ بعد سقوط النظام السابق بشكل خاطئ عبر قوى سياسية قامت على أسس دينية أو طائفية أو عرقية مما أدى إلى خلل منهجي في طبيعة ومسار الحراك السياسي في العراق ناهيك عن الاحتقان الطائفي والعرقي . مضافا إلى إن الطبقة السياسية التي شغلت المسرح السياسي بعد الاحتلال في ظروف غير طبيعية تعتبر في غالبها طارئة على المجتمع ولا تعد إفرازا طبيعيا له , الأمر الذي دفعني إلى تأسيس تنظيم سياسي شعبي لا يقوم على أسس دينية أو طائفية أو عرقية , وإنما يقوم على أساس وطني بحت ليستوعب مساحة واسعة من الشريحة العراقية غير المنتمية إلى تنظيمات أخرى , وليستقطب من دفعته الظروف غير الطبيعية إلى تأييد أو الانتماء للتنظيمات الطارئة والمبنية على أسس خاطئة وقد أدرك عدم صوابية هكذا انتماءات .
وسيعمل هذا التنظيم الذي أردت له أن يكون على شكل تيار شعبي أسميته " التيار الوطني العراقي" على مرحلتين :-
المرحلة الأولى :- مرحلة الوحدة والاستقلال , حيث ينصب جهد التيار على حفظ وحدة المجتمع العراقي وتماسك مكوناته من خلال معالجة الاحتقان الطائفي والعرقي ولملمة شمل مكونات الشعب  العراقي ورأب صدع النسيج الاجتماعي العراقي . وينصب الجهد أيضا في هذه المرحلة ومن خلال النشاط السياسي على استعادة السيادة العراقية كاملة غير منقوصة , ونيل الحرية والاستقلال .
المرحلة الثانية :- مرحلة البناء والنهضة , حيث ينصب جهد التيار الوطني العراقي على بناء الدولة العراقية بناء حديثا , و العمل على قيام حياة سياسية صحيحة وصحية مبنية على التعددية السياسية وسيادة القانون والمشاركة السياسية الحقيقية , وسيكون التيار طرفا فاعلا في عملية سياسية تقوم على الثوابت الوطنية العراقية .
وأما هيكلية التيار الوطني العراقي فهي كالتالي :-
أ‌- رئاسة التيار .
ب‌- دائرة الإدارة و التنسيق .
ت‌- مكاتب العمل وهي :-
1- المكتب السياسي .
2- مكتب الثقافة والإعلام .
3- مكتب الروابط الشعبية .
4- مكتب العلاقات .
د- الهيئة الاستشارية .
ه- الهيئة العامة .
وقد أجرينا منذ عدة شهور ولا نزال الاتصالات اللازمة بالكثير من الشخصيات العراقية الوطنية الكفوءة , والنخب المثقفة , ووجدنا استجابة عالية للانضمام إلى هذا التيار .
ونحن الآن بصدد إعداد النظام الداخلي , وسيصدر بعد ذلك إن شاء الله تعالى البيان التأسيسي للتيار الوطني العراقي . واعتقد ان هذا التيار سيملأ فراغا سياسيا كبيرا في الساحة العراقية وسيجد فيه المواطن العراقي البديل المنهجي عن التيارات والتنظيمات الطائفية والدينية والاثنية .
وسيقدم التيار الوطني العراقي برنامجا سياسيا هادفا ومعتدلا وناضجا , وسيلعب دورا إيجابيا فاعلا على صعيد تحقيق المشاركة السياسية , والتنشئة السياسية بمعنى تثقيف المجتمع العراقي ثقافة سياسية هادفة ملتزمة , وتربيته على القيم السياسية الصحيحة , مضافا إلى ما يصطلح عليه في أدبيات الفكر السياسي المتصل بدور التنظيمات السياسية بالتجنيد السياسي المرتبط بتوجيه الجماهير وتحريكها في المسار السياسي حسب الأهداف التي يتبناها التنظيم , علاوة على ذلك ينهض التيار بمسؤولية التوفيق بين مصالح المواطنين والتي هي إحدى الأدوار المهمة التي يفترض أن تنهض بها التنظيمات السياسية في أي مجتمع .
وسيغذي هذا التنظيم الفكر و الحس الوطنيين عند العراقيين , ويقدم رؤية معتدلة تجمع بين الأصالة والمعاصرة , وبين التراث والحداثة , وبين العروبة والإسلام بما يضمن عدم التورط في  جدلية الثنائية بين هذه المفاهيم .
أحسب أن هذا التيار حاجة ملحة للمجتمع العراقي , وأطروحة وطنية تحفظ توازنه و تقيه من سلبيات الطائفية السياسية والتطرف .
إن هذا التيار وهو في مخاض ولادته بحاجة ماسة إلى كل سبل الدعم ليكون ناجحا في لعب الدور المطلوب وتحقيق الأهداف المرجوة وبالله التوفيق .

 

عمان 6/5/ 2007                                                     حسين المؤيد
 

السابق

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com