الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

شذرات من أخبار و أنشطة الإمام المؤيد والمنتدى العلمي

الإمام المؤيد يندد بالهجوم الإسرائيلي المسلح على اسطول الحرية


ندد سماحة العلامة الشيخ حسين المؤيد بالهجوم الإسرائيلي المسلح على اسطول الحرية المتجه الى غزة حاملاً مساعدات انسانية لأهالي غزة المحاصرين , و فيما يلي نص البيان الذي أصدره سماحته .

" في حلقة اجرامية بشعة جديدة أقدم الكيان الصهيوني على اعتداء مسلح غاشم على أسطول الحرية المتجه الى غزة حاملاً مساعدات إنسانية لأهالي غزة المحاصرين . ان هذا العمل الإجرامي الإسرائيلي في المياه الدولية على اناسٍ مدنيين و أسطول سلمي ذي دوافع انسانية يجسد بلا شك انتهاكاً صارخاً للقوانين و القيم الإنسانية و يكشف عن الوجه البشع للنظام الصهيوني و نهجه في التعاطي و رفضه للسلام و هو يؤكد عدوانية هذا الكيان و عدم قدرته على الإنسجام مع السلام فكرة و حلاً و ممارسة , و استهتاره بالمجتمع الدولي و أعرافه و ضميره الإنساني .

لا شك ان مثل هذه الممارسات في الوقت الذي تعزز فيه مظلومية الشعب الفلسطيني و عدالة قضيته و شرعية مطالبه و وجوب التعاطف معه و الوقوف الى جانبه في محنته و نضاله , فانها تفضح الكيان الاسرائيلي و نظامه و ساسته و أجهزته القمعية العنصرية و تجرده من الدعم الدولي الرسمي و الشعبي الذي طالما سعى الى توفيره تحت مختلف المبررات , و ان هذه الحلقة العدوانية الجديدة في سلسلة جرائم هذا الكيان و اعتداءاته تكرس حقيقة ان هذا الكيان بممارساته هذه أصبح عبئاً على المجتمع الدولي عامة بمن فيهم داعمي هذا الكيان .

انني في الوقت الذي أدين فيه بشدة هذا الاعتداء اللاانساني أدعو كل أحرار العالم و كل من له ضمير يقظ الى إدانة هذا الكيان الغاصب و الوقوف مع الشعب الفلسطيني المظلوم و القضية الفلسطينية العادلة من أجل تحقيق السلام الحقيقي و إنهاء العدوان و إحقاق الحق و الانتصار للعدالة . و أحيي المتضامنين مع أهالي غزة في اسطول الحرية و أبارك لهم فوزهم في هذه المواجهة لقد ربحوا هم و خسرت اسرائيل .

لا شك ان ما يجري يحمّل العرب و المسلمين لا سيما النظام الرسمي و المؤسسات الدينية و المدنية مسؤولية كبيرة في التصدي للعدوان و العمل على نصرة فلسطين و شعبها .

أسأل الله تعالى للشهداء الرضوان و النعيم و للجرحى الشفاء الكامل و العاجل و للشعب الفلسطيني البطل النصر و لأمتنا العربية و الاسلامية العزة و المجد انه سميع مجيب .


الشيخ حسين المؤيد
31-5-2010 م
17-6-1431 هـ

 

 

السابق

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com