الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

شذرات من أخبار و أنشطة الإمام المؤيد والمنتدى العلمي

بيان صادر عن مكتب سماحة العلامة الشيخ حسين المؤيد

  من المعيب حقاً بل من المخزي - و في الوقت الذي يستمر فيه الاعتداء الإيراني العسكري على الأرض العراقية حيث لا تزال تجثم قوات إيرانية في عمق الأراضي العراقية و على فاصل قصير من حقل فكة , و بدلاً من أن تقوم الحكومة العراقية بواجبها في ردّ الاعتداء و اتخاذ الإجراءات الرسمية المطلوبة لمواجهة الحالة – يوجه الناطق الرسمي الأمني بإسم الحكومة العراقية الاتهام الى دول عربية و يحملها مسؤولية دعم الإرهاب و يتهمها بالتدخل في الشؤون الداخلية للعراق . هذا في الوقت الذي تحاول الحكومة و القوى السياسية الموالية للنظام الإيراني أن تمارس النفاق السياسي مدعية انفتاحها على الدول العربية و رغبتها في تفعيل و تطوير العلاقات معها متصورة أنّ هذا النفاق المفضوح قد ينطلي على القوى و الشخصيات الوطنية العراقية و على أبناء الشعب العراقي و على قادة الدول العربية و مسؤوليها . إن هذه الهجمة على الدول العربية ما هي إلا محاولة للتغطية على ما يمارسه النظام الإيراني من تدخلات مسيئة و اعتداءات مستهترة على العراق بلداً و شعباً و للتغطية على فضيحة القوى السياسية الموالية للنظام الإيراني في مسايرتها لهذا النظام على الرغم من كل اعتداءاته السافرة .
إنّ الهجوم على مصر على وجه الخصوص لا يمكن فصله عن الموقف المشرف لجمهورية مصر العربية و على لسان رئيسها في إدانة العدوان الإيراني على السيادة العراقية و مطالبة النظام الإيراني بالانسحاب الفوري من الأراضي العراقية , مضافاً الى موقف مصر الحاسم و الواضح في مجابهة تحدي النظام الإيراني و خططه الجهنمية في المنطقة .
إننا إذ ندين هذه الهجمة نؤكد انها تكشف أكثر فأكثر عن حقيقة القوى الموالية لإيران في العراق و تظهر بوضوح نفاقها و كذبها في إدعاءاتها و نأمل أن تكون عنصراً مؤثراً في تحديد موقف عربي واضح و حاسم من هذه القوى .
إن موقف الحكومة العراقية و القوى السياسية الموالية لإيران يؤكد مصداقية التصريحات التي أدلى بها سماحة العلامة الشيخ حسين المؤيد و منذ وقت مبكر و حذر فيها من هذه القوى و كشف ارتباطاتها و طالب بستراتيجية عربية لمواجهة ستراتيجية النظام الإيراني وَ بعدم جدوى أي انفتاح و تجاوب مع القوى الموالية لإيران كونها راعية لمصالح النظام الإيراني في العراق .

القسم الإعلامي في مكتب
سماحة العلامة الشيخ حسين المؤيد
11-1-1431 هجري
28-12-2009 ميلادي

 

السابق

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com