الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

شذرات من أخبار و أنشطة الإمام المؤيد والمنتدى العلمي

الإمام المؤيد يدين بشدة الاعتداء الإيراني على الأراضي العراقية

أصدر سماحة العلامة الشيخ حسين المؤيد بياناً أدان فيه بشدة الاعتداء الإيراني على الأراضي العراقية و احتلال بئر فكة النفطي .
و هذا نص البيان :

في حلقة جديدة من حلقات الاستهتار و العربدة قام النظام لإيراني الغاشم بالاعتداء على الأرض العراقية و التجاوز على حدود العراق و التوغل الى حقل فكة النفطي بقوات عسكرية تطوق هذا الحقل العراقي و ترفع عليه العلم الإيراني مجسدة صورة جلية من صور الاعتداء و خرق القوانين و المواثيق سواء منها الدولية العامة أو ما ينظم العلاقات بين الدول .
انّ هذا الاعتداء الذي يأتي في سياق متصل و منظم من الاعتداءات و الانتهاكات ليؤكد بحق نوايا الشر التي يضمرها نظام خامنئي اللا شرعي إزاء العراق و شعبه و إزاء المنطقة بأسرها و يقدم شاهداً حياً على خطر هذا النظام على الأمن الوطني العراقي و الأمن القومي العربي و تهديده للاستقرار في العراق و المنطقة , و يدلل في الوقت نفسه على ان هذا النظام و سياساته الرامية إلى الهيمنة يعتبر تحدياً خطيراً يفرض علينا جميعاً الوقوف بحزم في مواجهته و مجابهته دون هوادة أو تلكؤ .
انّ هذا النظام المرفوض من أكثرية الشعب الإيراني وَ الذي يحكم شعبه بالقمع و الدكتاتورية و بدلاً من توفير العيش الكريم لأبناء شعبه الذي يعاني من ثقل أزمات اقتصادية و اجتماعية كارثية , يوظف الأموال الطائلة دون حساب و من قوت شعبه لسياسات الهيمنة و العدوان وَ إثارة الفتن في كل مكان جرياً وراء أحلام موهومة سيجدها سراباً بقيعةٍ .
و إذا كان هذا النظام المجرم يتصور أن القوى السياسية العميلة له و المتحالفة معه في العراق ستكون غطاء لعدوانه على العراق و شعبه و حصان طروادة لتنفيذ مخططاته الجهنمية في العراق و المنطقة فهو واهم لأن أبناء الشعب العراقي الأباة سيقفون بوعي و شهامة لمواجهة هذا النظام و عملائه الذين لم تعد تسترهم أمام الاعتداءات المتكررة لهذا النظام و نواياه و أهدافه المفضوحة أوراق التوت التي يحاولون من خلالها تغطية عمالتهم و تبرير علاقاتهم مع هذا النظام المستهتر .
إنني أدعو الشعب العراقي الى الضغط بقوة على الحكومة العراقية الحالية و القوى السياسية المتبرقعة زوراً بالدين و الغارقة في عمالتها لنظام خامنئي , ذلك أن ردود الأفعال الخجولة و الباهتة الصادرة عن الحكومة العراقية الحالية و السكوت المطبق لتلكم القوى أمر لا يصب اطلاقاً في مصلحة العراق و شعبه و لا يجدي في الدفاع عن حقوق العراقيين .
إنني أدعو المجتمع الدولي و منظمة الأمم المتحدة و منظمة المؤتمر الإسلامي و الجامعة العربية إلى اتخاذ مواقف صارمة لإيقاف النظام الإيراني عند حده و منعه من تجاوز الخطوط الحمراء و الاستهتار بالقوانين و المواثيق .
انني أحذر هذا النظام المستكبر المغرور من التمادي في الغيّ و قد أعذر من أنذر .

الشيخ حسين المؤيد
2-1-1431 هجري
19-12-2009 ميلادي
مكتب العلامة الشيخ حسين المؤيد
 

 

السابق

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com