الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

شذرات من أخبار و أنشطة الإمام المؤيد والمنتدى العلمي

الإمام المؤيد يرحب بقرار مجلس الأمن بإخراج العراق من البند السابع 24-12-2008


     رحب سماحة المرجع الديني العلامة الشيخ حسين المؤيد بقرار مجلس الأمن والقاضي بخروج العراق من تحت البند السابع , معتبرا هذا القرار خطوة مهمة في استرجاع العراق لسيادته الوطنية وفك ارتهان الشعب العراقي ، وجاء في البيان (( إن وضع العراق تحت البند السابع والذي حصل إثر السياسات الخرقاء للنظام السابق كان بما بني عليه من قرارات أفضت إلى حصار الشعب العراقي ردة فعل ألقت بظلال بالغة القسوة على الشعب العراقي ، وقد دفع الشعب العراقي ثمنا باهظا حيث أخذ الشعب العراقي البريء والمغلوب على أمره بجريرة السياسات التعسفية لنظام الحكم في العراق )) . وأضاف البيان إننا نرحب بقرار مجلس الأمن والصادر بالإجماع والقاضي بإخراج العراق من البند السابع وإن جاء متأخرا حيث أن البند السابع سقط تلقائيا بسقوط مبرراته بشكل واضح جدا ولم يكن هناك أي مبرر لبقاء العراق تحت هذا البند . وأضاف البيان إن المجتمع الدولي ممثلا بالأمم المتحدة يتحمل مسؤولية مساعدة الشعب العراقي على إقامة ديمقراطية صحيحة ، وتصحيح مسار العملية السياسية الحالية لكي تكون قادرة على تحقيق الاستقرار الأمني والسياسي في العراق وإقامة الدولة الحديثة التي تحقق تطلعات الشعب العراقي بالتقدم والرقي والازدهار والمساهمة الفاعلة بالبناء الحضاري العالمي . إن الشعب العراقي شعب طموح ذو روح وثابة وفكر متدفق وقدرة على الإبداع والعطاء ويمتلك مخزونا من الإرث الحضاري العريق والتراكم الثقافي ويتفاعل مع القيم الإيجابية التي تحقق للمجتمع الاستقرار والتقدم ، ويتطلع إلى الإسهام الفاعل ولعب دور بناء على كل الأصعدة ويستحق من المجتمع الدولي مساعدته على تحقيق ذلك . إن الشعب العراقي يتطلع إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن للمساعدة الفاعلة في حماية أموال العراق وثرواته وتصفية القضايا العالقة برفع آثارها عن كاهل الشعب العراقي حيث لا مبرر لأن يدفع الشعب العراقي ضريبتها أو يتحمل مسؤوليتها . وأكد البيان في ختامه على أن وعي الشعب العراقي يحول دون استثمار قوى في السلطة الحاكمة حاليا في العراق لقرار مجلس الأمن بإخراج العراق من البند السابع في تحقيق مكاسب سياسية وانتخابية ، ذلك أن ذاكرة الشعب العراقي والأرشيف السياسي العراقي لا يزال يحتفظ بمواقف هذه القوى إبان صدور قرارات الأمم المتحدة التي وضعت العراق تحت البند السابع حيث كانت مع هذه القرارات قلبا وقالبا مع علمها بقسوة هذه القرارات على الشعب العراقي ، وثلمها للسيادة الوطنية .
 

 

السابق

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com