الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

الأسئلة والاستفتاءات

جواب سؤال عن تطهير الآلات من المادة النجسة

مولانا فضيلة الشيخ أدامكم الله.
إستفسار:
كيف يتم تطهير الصحون والمعدات والآلات التي استخدمت في إنتاج مادة غذائية من أصل خنزيري ليتم استخدامها في إنتاج منتوج حلال، علماً بأن دائرة الإشراف الصحي في البرازيل تلزم المصنع بغسل تلك المعدات والآلات بالماء الحار والبخار ومواد كيماوية قبل البدء بأية عملية إنتاج أخرى.
علماً بأنه إذا بقيت في تلك المعدات ولو حجم ذرة مما أنتج قبل يوم فانه يفسد المنتوج اللاحق مع وجود أجهزة فحص متطورة للتأكد من النظافة التامة من هذه المعدات قبل البدأ بالإنتاج إن كان حلالا أو غيره.
بالنسبة لنا وبعد كل عمليات الغسل المذكورة أعلاه هل نكتفي بالماء وهل هناك عدد معين من غسله بالماء وهل يوجب ذكر اللهم اجعله طاهراً؟
أرجو تفضلكم الكريم بتوجيهنا علما بأنني أعمل مستشارا للصادرات وأريد مرضاة الله في عملي.
أفتونا جزاكم الله ألف خير.
 

الجواب:
في الجواب على هذا السؤال نقاط-:
إن الذي أذهب إليه وأفتي به هو أن المتنجس الخالي من عين النجاسة لا ينجّس. وبناءً على ذلك إذا خلت هذه المعدات من المادة النجسة خلواً تاماً بأي مزيل يزيلها فإن هذه المعدات لا تنقل النجاسة إلى ما يلاقيها من مواد طاهرة ما دام أن المادة النجسة قد أزيلت عنها بالكامل حتى لو بقت هذه المعدات من دون تطهير.
إن تطهير هذه المعدات المتنجسة يتم بغسلها بالماء المطلق الذي لم تمازجه مادة كيماوية أو غيرها مزجاً يخرج الماء عن صفة الإطلاق. ولا مانع من غسل المعدات بمادة كيماوية لكن في تطهيرها لا بد أن تغسل بماء يحافظ على صفة الإطلاق.
طريقة التطهير هي أن المادة النجسة إذا كانت عالقة بالمعدات ولو بأجزاء منها فلا بد أن تغسل بنحو يزيل ما علق إزالة تامة ثم تغسل بعد ذلك بالماء المطلق ولو مرة واحدة، وإذا لم يكن قد علق شيء من المادة النجسة بهذه المعدات كما لو أزيلت المادة النجسة بمادة كيماوية أو ما شاكل فانه يكفي في تطهيرها غسلها بالماء المطلق مرة واحدة غسلة مستوعبة لكل أجزاء هذه المعدات بشرط أن يبقى الماء محافظاً على إطلاقه. ويكفي أيضاً في التطهير توجيه ماء مطلق إلى هذه المعدات يكون جارياً أو ماء كثيراً يبلغ الكر أو يزيد عليه بحيث يتدفق على المعدات بنحو بتدافعه يزيل المادة النجسة ويغسل بعد إزالتها بتدافعه وتدفقه هذه المعدات غسلاً مستوعباً. وتطهر بمجرد ذلك إذا بقي الماء محافظاً على إطلاقه، ولم يتغير لونه أو طعمه أو رائحته بالمواد النجسة.
لا يجب ذكر «اللهم اجعله طاهراً» ولا مدخلية له في حصول التطهير الشرعي.
هذا والذي أذهب إليه هو عدم ثبوت نجاسة الخنزير، فأصل المشكلة منتف.

الفهرست || الأسئلة الفقهية

السابق

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com