الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

الأسئلة والاستفتاءات

أسئلة حول التبني

سماحة الشيخ.
رجل طلق زوجته وكان لديها طفلان.
ثم تزوجت من رجل اخر فقام الزوج الثاني بتبني الطفلين (ثم رزق بأولاد من نفس الزوجة) وقد أعطاهم أسمه والحقهم به وعاشا معه؟
السؤال الأول: هل يجوز للأبناء من الزوج الأول حمل إسم الزوج الثاني؟
السؤال الثاني: إذا تزوج إحدى الأبناء (المتبنين) ورزقا ذرية.
هل يحملا نفس اسم جدهم الحقيقي أم جدهم المتبني؟
السؤال الثالث: هل يجوز التبني بأي ظروف كانت؟
السؤال الرابع: بانسبة لأولاد التبني.
هل يلزم لبس الحجاب بين الذكور والأنثى (سوى كان من نفس الأم أم من غيرها).


الجواب:
الجواب الأول: لا يجوز ذلك، قال تعالى: { وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءكُمْ أَبْنَاءكُمْ } وقال تعالى: { ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ} [الأحزاب: 5] .
الجواب الثاني: يحملون اسم جدهم الحقيقي ولا يجوز انتسابهم إلى جدهم المتبني.
الجواب الثالث: إذا كان المقصود بالتبني أخذ الولد وتربيته وتعريفه ولدا للمتبني وإضفاء نسبه عليه فهذا لا يجوز، وإن كان المراد تربيته ورعايته فهو جائز في نفسه، هذا بالنسبة للقيط أو من تركته أسرته أو من أذن وليه بذلك وإلا لا يجوز إلا بإذن وليه.
الجواب الرابع: إذا كانوا من نفس الأم فهم إخوة وبينهم محرمية ولا يلزم الحجاب، وأما إذا لم يكونوا من نفس الأم فلا محرمية بينهم ويلزم الحجاب.

الفهرست || الأسئلة الفقهية

السابق

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com