الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

الأسئلة والاستفتاءات

جواب سؤال عما ورد في النهي عن عقد النكاح وغيره إذا كان القمر في العقرب

السلام عليكم سماحة الشيخ حسين المؤيد حفظكم الله.
أرجو من الباري ان تصل لك رسالتي وأنت في اتمم حال وصحة وعافية.
كما اتمنى للعراق الخير ولأهله الوحدة والامان والصحة والعافية وحكومة خالية من المتنفعين.
عندي سؤال:
أسمع من بعض أهل العلم بأن هناك ليال كوامل أو هناك ايام يدخل فيها برج العقرب ويقولون بأن هذه الليالي يكره فيها العقد الشرعي والنكاح وأمور كيرة.
لكن غير مقتنع بما يقولون.
هل من الممكن سماحتكم ان تعطوني رأيكم مدعم بالادلة واقوال الفقهاء المعتبرين في هذا الصدد لما لديكم من ذوق فقهي مستقل لا تشوبه المجاملات والاعتبارات.
 

الجواب:
هذه المسألة معنونة في فقه الشيعة الإمامية ولم أجد لها في حدود سبر عاجل ذكرا في فقه المذاهب الأخرى، فقد اشتهر لدى فقهاء الإمامية القول بكراهة عقد النكاح إذا كان القمر في العقرب واستندوا في ذلك إلى روايات أوردها الحر العاملي في كتاب وسائل الشيعة منها ما روي عن علي بن محمد العسكري عن آبائه عليهم السلام في حديث قال: «من تزوج والقمر في العقرب لم ير الحسنى»، ومنها ما روي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: «من سافر أو تزوج والقمر في العقرب لم ير الحسنى».
وهذه الروايات ضعيفة الإسناد، في رجالها بين من هو ضعيف أو غير موثق فلا حجية لها ولا تصلح مستنداً للفتوى بالكراهة. وربما حملت على الحكم الإرشادي وليس على الحكم المولوي وحينئد يقال إن الإرشاد الوارد فيها وان ورد بسند ضعيف إلا أن إحتمال صدور هذه الروايات يساوق إحتمال الضرر فيما لو سافر المرء أو عقد والقمر في العقرب، وتجنب الضرر المحتمل أمر عقلائي راجح فيعمل بها لا بوصفها مفيدة لحكم شرعي ولا اعتقادا بمضمونها. علماً أن بعض علماء الفلك ذكروا آثاراً سلبية لبعض الأعمال إذا وقعت والقمر في برج العقرب. وأما تأثير الأفلاك والكواكب على مجريات حياة الإنسان فقد ذكرنا تفصيلاً عنه يمكن أن تراجعه في الأسئلة العامة تحت عنوان: «هل للأفلاك والنجوم تأثير على حياة الإنسان؟».

الفهرست || الأسئلة الفقهية

السابق

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com