الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

الأسئلة والاستفتاءات

جواب عن استفسار حول الخمس

ورد في موقعكم المبارك جواب يخص خمس أرباح المكاسب.. ومن ضمن الجواب كان قولكم «وكان له رد فعل في فرق شيعية أخرى حيث أن بعض أئمة وفقهاء الزيدية اعترضوا على ذلك في وقته» فهل لكم أن تطلعونا على المصادر التي نصت على اعتراض أئمة وفقهاء الزيدية على هذا النوع من الخمس؟ أرجو في حال توفر أكثر من مصدر أن تذكروهم جميعا للأهمية.
دمتم مسددين مؤيدين.
 

الجواب:
إنني أثناء مطالعتي لكتب أئمة فقهاء الزيدية وقعت على مجموعة كتب ورسائل للإمام القاسم الرسي (169 هـ - 246هـ) وهو من أعلام أئمة الزيدية وفقهائهم المعاصرين لبعض أئمة أهل البيت القائلين بخمس أرباح المكاسب، ومما كتب رسالة بعنوان (الرد على الروافض من أهل الغلو) وفي هذه الرسالة انتقد أئمة الامامية ممن قال بأخماس أرباح المكاسب مؤكدا أنهم بذلك ينهجون منهجا مخالفا لسائر أهل البيت لاسيما أعلامهم وأئمتهم فقد قال ما نصه: «فتفمهوا وانظروا هل بيننا وبينكم اختلاف في علي ابن أبي طالب؟ ثم من بعده في الحسن ابن علي؟ أو هل اختلفنا من بعده في الحسين ابن علي؟ أو هل اختلفنا في محمد ابن علي؟ أو هل ظهر منهم رغبة في الدنيا أو طلب أموال الناس أو هل بخلوا بما عندهم أو هل اتخذوا القصور والمراكب والخدم والأتباع؟ أليس قد مضوا إلى الله على البصيرة؟ فلو أردنا أن نجحد الحق لجحدناهم من بعد الحسين ابن علي فصيرناه في أهل بيت النبي (ص) عامة، لكن اتبعنا الحق حين أمرنا الله بإتباعهم وأقررنا بالفضل لمن جعل الله فيه الفضل، فلم نر فيهم من طلب الأخماس من التجارة ولا من صانع ولا من زارع ولا من حمال يحمل على رأسه» وهذا الانتقاد واضح بأن خمس أرباح المكاسب لم يكن من أحكام الشريعة وإلا لما صح الانتقاد على أخذه، إنما هو أمر رأى بعض أئمة آل البيت فرضه على من أقر لهم بالإمامة والولاية من باب الولاية أو يعبر عن إجتهاد فقهي من هؤلاء الأئمة.

الفهرست || الأسئلة الفقهية

السابق

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com