الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

الأسئلة والاستفتاءات

إجزاء صلاة الجمعة مع أهل السنة

السؤال:
سماحة العلامة الشيخ حسين المؤيد المحترم.
سئل مرجع شيعي لبناني عن إجزاء صلاة الجمعة مع أهل السنة فأجاب بأنها غير مجزية عن صلاة الظهرو هو يعني كما يعرف سماحتكم عدم وقوع الجمعة مع أهل السنة صحيحة وإلا لو كانت صحيحة لأجزأت حالها حال الجمعة خلف إمام شيعي معللاً ذلك بأن الشروط تامة غير محققة. فما هو رأي سماحتكم؟
 

الجواب:
يقع جوابنا على هذا السؤال في نقطتين -:
1 - الذي أذهب إليه وأفتي به هو صحة صلاة الجمعة مع أهل السنة وإجزاؤها عن صلاة الظهر.
2 - الفتوى المشار إليها في السؤال قد صيغت صياغة ضبابية من حيث ضبابية التعليل الوارد فيها، إذ المقصود بعدم تمامية الشروط، ان كان يرجع إلى شروط إمام الجمعة فهذا يعني عدم صحة صلاة الجمعة خلف إمام سني. وحينئذ هذه الفتوى خاطئة حتى بمعايير الفقه الإمامي لأنّ ما دلّ على صحة وإجزاء الصلاة جماعة في الصلوات اليومية خلف إمام سني يدل بنفسه على صحة صلاة الجمعة خلفه وإجزائها، والنصوص الواردة بخصوص صلاة الجمعة والمستدل بها على عدم الإجزاء مخدوشة إما سنداً أو متناً أو دلالةً، وإن كان المقصود بها ما يرجع إلى سائر الشروط الأخرى إذا لم تتوفر كشرط المسافة المعينة بين جمعتين حسب الفقه الإمامي لم تصح الجمعة حتى لو كانت خلف إمام شيعي.

الفهرست || الأسئلة الفقهية

السابق

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com