الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

الأسئلة والاستفتاءات

جواب سؤال عن معنى الأمور الحسبية

السؤال:
ماهو معنى الامور الحسبية ؟


الجواب:
عبارة ( الأمور الحسبية ) هي مصطلح في الفقه الشيعي الإثني عشري و هو عبارة عن الأمور التي لا يرضى الشارع بإهمالها بحال من الأحوال و يجب القيام بها إذا لم تقم بها سلطة شرعية , فلا يرتبط وجوب القيام بها بوجود السلطة الشرعية و إمساكها بمقاليد الحكم , و إنما يجب القيام بها حتى في حال عدم وجود تلكم السلطة . و قد مثلوا لها بمثل نصب القّيم على اليتامى و على الأوقاف و الولاية على البنت التي ليس لها ولي من أب أو جد . و يستفاد من كلمات بعض فقهاء الإمامية أن دائرة الأمور الحسبية أوسع من ذلك , و هو الصحيح الموافق للأدلة , فتشمل حفظ الحقوق و المصالح اللازمة للناس , كما تشمل حفظ نظام المجتمع من الفوضى و الإضطراب و الإختلال . و الإتجاه الفقهي المشهور في الفقه الإثنى عشري يرى إناطة الأمور الحسبية بالفقيه الجامع للشرائط , و في حال عدم وجوده أو عدم تصديه تناط هذه الأمور بعدول المؤمنين . و قد ذهب الفقهاء الإمامية النافون للولاية المطلقة للفقيه و التي تجعل منصب الحكومة بيده الى أن للفقيه الولاية في دائرة الأمور الحسبية .
و أما الأمور الحسبية في فقه أهل السنة و الجماعة فهي ما يرجع الى القيام بالأمر بالمعروف إذا ظهر تركه و النهي عن المنكر إذا ظهر فعله سواء في القضايا الدينية أو العرفية في مختلف مجالاتها , و هو من الواجبات الكفائية التي يجب على المسلمين القيام بها . و لا يقوم بها إلا من استجمع شرائطها من عامة المسلمين . و لولي الأمر أن يعيّن جماعة لهذا الغرض . و هي نظام رقابي في الأصل باعتبار أن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر بمرتبة اليد موكول لولي الأمر , فلا ينهض به إلا الجهة المنصوبة لذلك من طرفه .

الفهرست ||  الأسئلة الفقهية

السابق

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com