الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

شذرات من أخبار و أنشطة الإمام المؤيد والمنتدى العلمي

الإمام المؤيد يعزي مصر بوفاة البابا شنودة الثالث 17-3-2012

أصدر المرجع الإسلامي العلامة الشيخ حسين المؤيد بيان تعزية بوفاة البابا شنودة الثالث هذا نصه :-
( بمزيد من الأسى تلقينا نبأ وفاة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية و بطريرك الكرازة المرقسية و الذي كان رمزا دينيا بارزا ليس في مصر لوحدها و إنما في العالم العربي .
لقد تميَّز الفقيد الراحل بسعة الثقافة و سمو الروح و دماثة الخلُق و الحسِّ الوطني و الإنتماء المشرقي و العروبي و الإنفتاح الفكري المقرون بالتمسك بالأصالة في الهوية و الإنتماء سواء على المستوى الكنسي و ما تمثله الكنيسة المشرقية من رمزية تاريخية و دينية و ثقافية , أو على المستوى الوطني و القومي , و قد تجلّى ذلك كله في انفتاحه على الإسلام ثقافة و حضارة , و على المسلمين إخاء و صداقة , و في مواقفه الوطنية و القومية , و تفاعله مع قضايا الأمة كواحد من أبنائها شريكا في المسار و المصير . و قد كان صمام أمان لحفظ الوحدة الوطنية المصرية , و تكريس الإنتماء الوطني و القومي للكنيسة القبطية و أقباط مصر , و السد المنيع أمام محاولات التدخل الخارجي و جرّ الكنيسة القبطية و رعاياها لمسارات تمزق النسيج المجتمعي أو تحرف البوصلة الى اتجاه مغاير للإنتماء الوطني و القومي .
لقد كان الراحل الكبير رجل الحوار و التفاهم , و العقل الواعي لمكانة الإسلام , و الشخصية المجسِّدة في انفتاحها على الأزهر الشريف و المحاور و الفاعليات الإسلامية في العالم العربي للإحترام المتبادل بين المسيحية و الإسلام , و كانت مشاركاته في المؤتمرات و الندوات الإسلامية تنم عن حرصه على تمتين العلاقة المسيحية - الإسلامية , و كانت محل تقدير لما يملكه من اطلاع على الثقافة الإسلامية , و تفاعل مع القيم المشتركة , و تعامل ودي مع الدين الإسلامي و المنتمين اليه .
إنني إذ أعزي مصر كلها , و الكنيسة القبطية و الأقباط في مصر و خارجها , أدعو الى أن تتجسد في هذه المناسبة الأليمة الوحدة الوطنية المصرية بأبهى صورها , ويحدوني الأمل في أن تحافظ الكنيسة القبطية الموقرة على النهج الوطني و القومي الذي اختطه الفقيد الكبير , و على العلاقة المسيحية - الإسلامية المميَّزة التي كان البابا شنودة حريصا عليها مدركا لضرورتها و أهميتها , و تصان جهوده الجليلة التي بذلها بوعي و صبر و تضحية في هذا المضمار و التي توَّجته في الخالدين .
17-3-2012 الموافق للرابع و العشرين من ربيع الثاني 1433 هجري

الشيخ حسين المؤيَّد

 

السابق

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com