الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

شذرات من أخبار و أنشطة الإمام المؤيد والمنتدى العلمي

الإمام المؤيد يبعث مذكرة الى أمين عام جامعة الدول العربية يدعو فيها لتدارس حركة الجماهير العربية و معالجة الأزمة في إطار عربي .
29/1/2011 م

بعث سماحة المرجع الإسلامي العلامة الشيخ حسين المؤيد مذكرة الى السيد عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية دعا فيها الى تحرك سريع و جاد لدراسة و مناقشة حركة الجماهير العربية و معالجة الأزمة في إطار عربي .
و فيما يلي نص المذكرة :-

معالي الأستاذ عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية المحترم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
تحية طيبة , و بعد

حيث تلتهب الأحداث في أكثر من بلد عربي شقيق , و تأخذ شكل الإنتفاضة الشعبية و المظاهرات الجماهيرية في حركة للشارع العربي ليست مفاجِئة لأولي النهي , و انما هي إنعكاس طبيعي لأزمة عميقة تعيشها مجتمعاتنا العربية و هي أزمة مزمنة تفاعلت فيها تراكمات و مضاعفات ما كان لها أن تنفجر لو تمت معالجة الأزمة بما تفرضه الإستحقاقات التي يؤدي إهمالها الى أوضاع خطيرة .
و حيث أن التعاطي الخاطيء مع هذه الأحداث سيفضي الى نتائج وخيمة يخشى من تداعياتها .
و حيث أن هناك قوى طامعة تتربص لإستغلال الفرصة لتحقيق أهدافها , و قوى إستعمارية تنتهز الحراك الشعبي لتصوغ الأوضاع بما ينسجم و مصالحها و مخططاتها , و حركات و قوى داخلية متطرفة أو منغلقة أو مأزومة ترى في هذه الأحداث مسرحاً لظهورها و حركتها .
لذا أدعو الجامعة العربية للتحرك السريع و الجاد و حسبما تفرضه المسؤولية القومية في هذا المقطع التاريخي الذي تمر به الأمة العربية لتدارس الأزمة و وضعها مناقشة و معالجة في الإطار العربي لتكون ملفاً عربياً , و توصد أبواب التدخل – مهما تبرقع بأقنعة النية الحسنة و الحرص على المساعدة في حل الأزمة – بوجه الدول و القوى خارج الإطار العربي .
ان ترتيب البيت العربي لا يتم الاّ على أيدي أبناء الأسرة العربية . و انّ الدول مهما كانت صديقة و مهما انتهجت من سياسات خارجية تلامس القضايا العربية فهي تسعى لتأمين مصالحها و تعبيد سبل نفوذها , و لا أستثني من ذلك أية دولة , ناهيك عما تثيره تدخلات الدول الإستعمارية و الدول المعادية من ريبة حقيقية و قلق مشروع .
إنني أعتقد أنّ على الجامعة العربية أن تنهض بهذه المسؤولية الجسيمة و تلعب دورها المندرج في المهمات الملقاة على الجامعة العربية و هو جزء من فلسفة وجودها الذي نؤكد على ضرورته و لزوم استمراريته و دعمه .
و ختاما ً
إذ يشرفني أن تأتي هذه المذكرة في سياق أداء ما عليّ من واجبات إزاء أمتي العربية أرجو من معاليكم إحاطتها بما تستحقه من إهتمام و فعالية و الإحتفاظ بها كوثيقة تاريخية في الجامعة العربية و إطلاع كافة الدول العربية عليها .
و لكم مني فائق التقدير و بالغ الإحترام و صادق المودة .

أخوكم
العلامة
الشيـــخ حـســين المـؤيد
25/2/1432 هـ
29/1/2011 م

 

 

السابق

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com