الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

شذرات من أخبار و أنشطة الإمام المؤيد والمنتدى العلمي

الإمام المؤيد يهنيء المسيحيين في العراق و العالم العربي بالسنة الميلادية الجديدة و ذكرى مولد السيد المسيح عليه السلام

أصدر سماحة العلامة الشيخ حسين المؤيد بياناً هنأ فيه المسيحيين في العراق و العالم العربي و الإسلامي بالسنة الميلادية الجديدة , و ذكرى مولد السيد المسيح عليه السلام هذا نصه :-
" مع إطلالة السنة الميلادية الجديدة , يسعدني أن أتقدم الى أعزائنا المسيحيين في العراق و العالم العربي الإسلامي بأسمى آيات التهنئة و التبريك بذكرى مولد السيد المسيح عليه السلام و بالسنة الميلادية الجديدة .

ان ولادة السيد المسيح عليه السلام حملت للبشرية جمعاء أملاً واعداً تجسد في نشر قيم المحبة و التسامح و الإنفتاح , و نبذ التطرف و التعصب و اذكاء العداوة و الخصام .
لقد دعا السيد المسيح عليه السلام الى الإرتباط بالله الواحد الأحد و تحرير الإنسان في مسيرته التكاملية و ترسيخ السلام القائم على النبل و التسامي و الإرتباط بالسماء , و هو ما لخصته جملة غنية في محتواها راشدة في هديها " المجد لله في العلى و على الأرض السلام " .
إننا نشعر ببالغ الأسى اذ تمر ذكرى ولادة السيد المسيح عليه السلام في أجواء من الحزن تلف حياة أعزتنا المسيحيين في العراق جراء الإعتداءات الأثيمة التي طالت أرواحاً بريئة و دور عبادة مقدسة و ممتلكات محترمة قامت بها عصابات مجرمة تحركها مخططات خبيثة للنيل من النسيج الإجتماعي الواحد و زرع الفتنة في المجتمع المتآخي عبر التاريخ و اذكاء العداوة بين أبناء الديانات السماوية و زج المسيحيين في العراق و العالم العربي و الاسلامي في حرب يريد دعاة صراع الثقافات و الحضارات الى اشعالها بأهداف ثقافية و سياسية و إقتصادية توظف لها الورقة الدينية .

إنني أعتقد أن المسيحيين في العراق و العالم العربي و الاسلامي يمتلكون الفطنة و الوعي ما يجعلهم متنبهين الى واقع هذه المخططات و أهدافها , و لن يستدرجوا الى الفخ و هم يعلمون جيداً طبيعة العلاقة التاريخية القائمة على المودة و الإحترام و السلام بين المسيحيين و المسلمين في العراق و العالم العربي و الاسلامي , و يستحضرون المواقف التاريخية التي وقفها المسيحيون في الشرق مع المسلمين في مواجهة التحديات , و الدور الحيوي الذي قاموا به في مجتمعاتهم جنباً الى جنب مع إخوتهم المسلمين . و ان هذه المسيرة التاريخية يجب أن لا تتوقف و أن لا تنقطع و انما يجب أن تتواصل لانها قائمة على أسس راسخة لا يمكن أن تعبث بها ظروف طارئة أو تتلاعب بها أياد متآمرة .

إننا كمسلمين نعتز بالعيش المشترك و الأخوة الإنسانية و بما تفرضه علينا تعاليم ديننا الحنيف من نمطية نموذجية في التعامل مع أتباع الديانات السماوية بالخلق الرفيع , و الالتزام بالحقوق و الواجبات , و ندين كل عمل خارج عن هذا النطاق معتقدين أن الإسلام منه براء , و انه لا ينسجم و منظومتنا الثقافية و الإجتماعية .

إنني إذ أكرر التهنئة بهذه المناسبة السعيدة أتمنى لأعزتنا المسيحيين حياة هانئة مليئة بالأفراح و المسرات مؤكداً على استمرار النموذج التاريخي الفريد للعيش المشترك العامر بالمحبة و الوئام .

الشيخ حسين المؤيد
23/1/1432 هـ
29/12/2010 م

 

 

السابق

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com