الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

المقالات

إستفادات قرآنية في مكانة الصحابة رضي الله عنهم (2)

  يقول الله تعالى في سورة آل عمران : ( فإن حاجّوك فقل أسلمتُ وجهي لله و مَن اتّبَعَن ) . و لا شك في أن المقصود بالذين اتبعوا النبيّ عليه الصلاة و السلام هو الصحابة رضي الله تعالى عنهم ، فهم الذين اتبعوه في زمن نزول الآية الكريمة ، و الآية تتحدث عن قضية محاججة أهل الكتاب للنبيّ في زمن نزولها . و نلاحظ أن الله تعالى في هذه الآية يأمر نبيه صلى الله عليه و سلم أن يقول لأهل الكتاب إذا جادلوه بالحجج الواهية ، أنه هو و الذين اتبعوه قد أسلموا أنفسهم لله تعالى ، فالنبيّ حسب هذه الآية مأمور بأن يقول عن نفسه شاهدا لها إنه أسلم نفسه لله ، و لا يكتفي بذلك بل يضم اليه أن يقول هو عن صحابته شاهدا لهم و مبادرا بالحديث باسمهم عنهم بأنهم أسلموا أنفسهم لله أي آمنوا به منقادين له . فأيّ شهادة أعظم و أبلغ في تزكية الصحابة من هذه الشهادة التي يشهدها لهم النبيّ عليه الصلاة و السلام بأمر من الله تعالى ، و هل يبقى بعد ذلك مجال لطاعن في صدق إيمانهم و انقيادهم لله عزّ و جلّ ؟ .

السابق

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com