الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

اللقاءات الإعلامية

الإمام المؤيد يعتبر مذكرة توقيف الشيخ الضاري دليلا على تخبط الحكومة وعدم نضجها السياسي

الدستور العدد1439 التأريخ 18/11/2006

اعتبر المرجع الشيعي آية الله حسين المؤيد إن صدور المذكرة يدل على عدم النضج السياسي للحكومة العراقية ويعكس حجم التخبط السياسي الذي وقعت فيه .وإنها فقدت صوابها نتيجة عوامل عدة وأوضح المؤيد في تصريح "للدستور الأردنية" هذه العوامل بالقول ...إن المذكرة تأتي بعد فشل العملية السياسية في العراق وأيضا بعد وضوح عجز الحكومات المتتالية عن إدارة الأوضاع في البلاد فضلا عن تنامي الشعور لدى المجتمع العراقي بأهمية التماسك الوطني ,وبالتالي أصبح المواطن العراقي اقرب إلى الإصغاء إلى القوى السياسية المشاركة في العملية السياسية التي تعمل من أجل بناء عملية سياسية جديدة على أساس الثوابت الوطنية للشعب العراقي .وأضاف إن من بين العوامل التي دفعت الحكومة العراقية (فقدان صوابها)الأجواء الدولية الجديدة بعد وصول الحزب الديمقراطي إلى الكونغرس الأمريكي . وقال كل هذه العوامل أدت إلى اتخاذ الحكومة العراقية قرارها بتوقيف الضاري حيث إنها تتخوف من تصاعد الصوت الوطني وذهبت بهذه الطريقة لدرء التقييمات والمؤشرات على فشلها.وأكد انه على صلة قوية بالشيخ الضاري وإنهما يعملان باتجاه الوقوف بوجه الفتنة الطائفية التي تقف وراءها دوافع سياسية ودعوة الشعب العراقي إلى التماسك بالنموذج الفريد للتعايش بين مكونات الشعب العراقي .
 

السابق

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com