الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

البيانات

بيان الإمام المؤيد حول قرار فرنسا بمنع الحجاب الإسلامي . المنشور في صحيفة الدستور العراقية بتأريخ 7/1/2004

العلامة الفقيه الشيخ حسين المؤيد
قرار منع الحجاب الإسلامي خطير ويجب محاربته لأنه يمحو الهوية الإسلامية للمرأة  المسلمة
الدستور- عبد القادر الجابري
أكد سماحة العلامة الفقيه الشيخ حسين المؤيد احد ابرز الفقهاء والمفكرين في العراق ان قرار فرنسا بمنع ارتداء الطالبات والموظفات المسلمات الحجاب الإسلامي أمر خطير ولا يمكن السكوت عليه..
وأضاف في حديثه للدستور ان ارتداء الحجاب لا يصطدم مع مبدأ العلمانية في جوهرها لأنها تعني فصل الدين عن الدولة ,وأما الحرية الفردية فهي أمر تقره العلمانية, والحجاب أمر يرتبط بتلك الحرية وعلى الأفراد الالتزام بتعاليم دينهم وليس ذلك من باب إقحام الدين في السياسة وكل يعرف ان الثورة الفرنسية نادت بالحرية والدستور الفرنسي أقرها .
وأضاف سماحته ان الحرية الفردية تتصل بالدين والمعتقد ولا يجوز النظر للحجاب على انه رمز ديني فذكر ان من يعرف تعاليم الإسلام يقف بوضوح على حقيقة ان الحجاب في الإسلام ليس رمزا دينيا وإنما هو تعليم ديني ولا يصح التعامل مع الممارسات الدينية على انها ذات رمزية دينية خالصة وإلا لزم إلغاء دور العبادة والكنائس والمساجد بدعوى رمزيتها ومقايسة الحجاب مع الرموز الدينية الأخرى كالقلنسوة والصليب مقايسة خاطئة لوجود فرق كبير بين الحجاب وبين تلك الرموز .
وذكر سماحته ان موقف فرنسا هذا شاذ عن باقي الدول في العالم والأوروبية خاصة والتي لم تجد أي تصادم مع حرية المرأة المسلمة وتحرص تلك الدول على الحفاظ عليها وقد يكون موقف فرنسا في إطار آخر يتصل بقلق بعض الجهات المؤثرة في صنع القرار من ان يأخذ الدين مكانه الطبيعي في المجتمع وعلى الخصوص ان المجتمع البشري يشهد ظاهرة الإقبال على الالتزام الديني والتمسك بالدين كعنصر أساسي في الهوية الثقافية للشعوب لذا فان هذه الجهات تسعى لمحاربة أي معلم ديني في المجتمع .
ودعا سماحته المنظمات العالمية والإنسانية إلى ضرورة ممارسة الضغط على أصحاب هذا القرار لإلغائه محملا الدول الإسلامية لاسيما الدول التي ترتبط فرنسا معها بمصالح حيوية مسؤولية الضغط لتأمين الحرية الدينية للمسلمين في فرنسا .
كما دعا سماحته منظمة الايسيسكو لتمارس دورا فعالا في إصدار بيان لاعتبار ان هذا القرار لا يملك الرصيد المنطقي والأساس القانوني ولشرح ظاهرة الحجاب كتعليم ديني يتعلق بالحرية الدينية للأفراد ولا يصطدم مع مبدأ العلمانية وان هذه القضية أصبحت ألان محك اختبار فإذا سمح بتمرير مثل هذا القرار فقد يبتلى المسلمون بقرارات أخرى لا يحمَد عقباها .

 

السابق

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com